After Header

الجحيم أنت

44

الحنين:

أسقط في اليوم مرّتين

الأولى لمّا أراك

تمضين في خيلاء

و تتجاهلين التحيّات

و الثانية لمّا ترحلين

و يثور في قلبي الحنين

و لا تعتذرين.

ككلّ المرّات

أحسّني سجين حبّك

و ما قدّر الله لي.

متى ستصفحين؟

و تعتذرين للآهات؟

هل تشتهين قتلي؟

و أنا ميّت في حبّك

فلأمت إذن، حبّا

كما تشتهين.

مرّة بل عديد المرّات.

 محمد المهدي حسن

 

 لمتابعة المزيد من الابداعات الثقافية زر موقع ثقافتنا

التعليقات مغلقة.