زمن الغريب

312

زمن الغريب

 منذ أيام تلقيت رسالة من أحد الاشخاص والحقيقة انى لا أعرفه إطلاقا ،مفاداها…إنه استغرب

من تعليقي بالدعاء لأحد الاشخاص بالرغم من  أنني لا أعرفه ..

ولا لوم عليه … لأن القريب لا يهتم في هذا الزمن فاستغرابه وتعجبه من اهتمام الغريب  !!

 

 زمن ..القريب  يكسرك والغريب يقويك  .. فلا تقصر زمانك على معارفك فلازال هناك أشخاص يتمنون لك السعادة والهناء … وليس لهم هدف غير إنهم يرون من حولهم سعداء ..

يكنون لك كل احترام وتقدير ،تطيب لهم أنفسهم بسموها ورقيها .. فينشروا بهجة وفرحة وسعادة … للخلق أجمعين .

 

فأعط لنفسك مساحة لاكتشاف من حولك .. فقد تلامس جانبا طيبا خفيا في  نفوس البشر ، لا تستطيع أن تراه العيون حتى وإن تلاقت ، مع الحرص على ترك مسافة فاصلة بينك وبين الناس بعدم التورط بأي نوع من أنواع العلاقات .

 

ليس كل الناس الذين على معرفة بك متفقين على تقدير قيمتك الحقيقية ، فالناس تقلل من قيمة ما لا يفهمونه ،وتأكد أن مدى تقبل الاخرين لك يأتي على حسب تقديرك لنفسك ..يقول امرسون  “يحظى المرء بالنصيب الذي يهيئ نفسه لأخذه”  .. لذلك  يجب على الإنسان أن يأخذ المكانة التي تناسبه ..وعندها سيجبر الاخرين  حتما على احترامه بنفس المكانة التي اختارها لنفسه ..

 

تعلم من الناس … الغريب قبل القريب ،الصغير قبل الكبير  . ..  العالم والجاهل ..ولا تحتقر

رأي أحد، فقد يكون له من سداد الرأي ما يفوق تخيلك ، وأبعد عن انتقادهم  ..

وأترك انطباعا جيدا عند الاخرين وسوف تتعجب من صنيع ما فعلت ..

فالبذرة الجيدة إن زرعتها لاشك من أنها ستثمر يوما ما .

بقلم شرين حمدي /مصر.

 

للاطلاع على المزيد من مقالات الرأي الثقافية زر موقع ثقافتنا

التعليقات مغلقة.

mi, Donec quis, elit. vel, ut quis suscipit