قصيدة: رحّال

34

 

قصيدة: رحّال

————————–

و كأني ولدت

لأكون رحالا

لا تسعني بلاد

ما بين الرحلة و الرحلة

أرتحل

و ما بين بلاد و بلاد

لي منفى

و ما بين البسمة و البسمة

أالف دمعة

رحال

على الطرقات

أنثر شِعري

و في المحطات المزدحمة

أضع الفاصلة و النقطة

و جرار من الخمر تنتظرني

حتى أرمي في الشعر

ألف حكمة

وألف قصة

وألف زهرة

في أذن حبيبتي

وأسرق منها ألف قبلة

رحال بين الشطآن

و لا أجد من الماء قطرة

منتظرا في كل بلاد

اسم حبيبتي

و وجه حبيبتي

قد تقبل فجأة…

———————————–

1 سبتمبر 2020

 

 

 لمتابعة المزيد من الابداعات الثقافية زر موقع ثقافتنا

التعليقات مغلقة.

eget ipsum adipiscing Curabitur quis dolor. massa id sem,