“انجازنا في تغزازنا” بمنطقة عين صبح بولاية جندوبة

130

“انجازنا في تغزازنا” بمنطقة عين صبح بولاية جندوبة

تعتزم جمعية”ايجابيون بلا حدود” يومي 12 و 13 سبتمبر 2020  القيام بمشروع انساني و اجتماعي لفائدة تلاميذ مدرسة “التغزاز” بمنطقة عين صبح، معتمدية طبرقة، من ولاية جندوبة لتكون مستعدة لاستقبال تلاميذها للسنة الدراسية الجديدة 2020-2021

وينقسم المشروع الى قسمين

*القسم الأول

 استكمال تهيئة و هيكلة و اصلاح المدرسة المذكورة أعلاه و التي تشتكي من عدة نقائص اذا لم نقل أنها تفتقر الى أبسط الضروريات التي يجب أن تتوفر في أبسط المدارس و تتمثل أساسا في :

*تسييج المدرسة لغياب سياج للمدرسة

 

* اصلاح  أو تركيب أبواب جديدة لكامل قاعات المدرسة نضرا لحالتها المتدهورة و المزرية

* اصلاح طاولات قاعات الدراسة التي تتراكم في ساحة المدرسة  و إعادة استغلالها

*إعادة تهيئة ساحة المدرسة

*اصلاح الشبكة الكهربائية بالمدرسة التي تعاني من سوء التنظيم الذي يمثل خطرا كبيرا على صحة التلاميذ و المربين و الإداريين

 

*اصلاح المراحيض التي تفتقد الى كل مقومات الصحة و السلامة و النظافة و تتسبب

في جملة من الأمراض  و خاصة في هذه الظروف الصحية التي ينتشر فيها فيروس كورونا بصفة كبيرة و سريعة

* تهيئة قاعة مطالعة للأطفال بكل تفاصيلها باستغلال الفضاء المهمل في المدرسة و تصبيح الطاولات المهملة و استغلالها في قاعة المطالعة

صنع مكتبات حائطية لوضع الكتب و القصص و المجلات على هذه الشاكلة

*القسم الثاني

 التكفل بشراء الأدوات المدرسية لتلاميذ المدرسة

و يندرج مشروعها ضمن تحقيق أهدافها التي تتعدى مجرد تقديم  الإعانات الخيرية الى  تغيير حياة كل شخص ( مادي أو معنوي ) و جعلها أكثر إيجابية و ذلك ببعث المشاريع التنموية و السهر على نجاحها و ذلك ايمانا منها

“أن خير طريق لبث الموجات الإيجابية في النفس الإنسانية و في المجتمع ككل و في العالم بأسره يكون بتركيز روح العطاء لديهم  و بالخروج بهم من بوتقة الانا الضيقة الى فسحة الاخر لنبني معا حياة اجتماعية جديدة من شأنها أن تخرج للعالم انسانا جديدا و تحقق الصورة التي يرسمها كل فرد من المجتمع لنفسه و للمجموعة ككل و للمستقبل’  خاصة  في مثل هذه الظروف التي تمر بها بلادنا”

هذا و تجدر الاشارة أن جمعية ايجابيون بلا حدود كانت قد بدأت بانجاز مشروعها في جزئه الأول مع بداية سنة 2020 و تمثل أساسا في  مرحلة أولى في

* توفير معاطف وأحذية بلاستيكية لكافة التلاميذ

*توفير مجموعة من الملابس لكل تلميذ

*لمجـة متنوّعـة

*هدايــا : مجموعة من القصص و المجلات لكل التلاميذ تبرعت بها المكتبة الوطنية

* تطوع عدد من الأطباء من مستشفى الحبيب ثامر و مستشفى الأطفال بتونس العاصمة   اختصاص طب عيون و طب أطفال بالتنقل معنا الى المدرسة و اجراء فحوصات لكل التلاميذ

في مرحلة ثانية :

* ترميم وتزويق المدرسة ب بتاريخ 07 مارس 2020

*تأمين البلّور لإصلاح نوافذ الأقسام المكسورة وتغيير عــ2ـدد نوافذ من الألومنيوم نظرا للحالـة المتداعية للنافذتين القديمتين والمتسبّبة في إلحاق الضرر بالحائط المحيط بها وتسرب المياه منها

 

 

* تأمين مواد البناء والاتفاق مع البناء للقيام بالإصلاحات على مستوى الأسقف ومنضدة أحد الأقسام وترميم بعض الأماكن المشققة والمتداعية.تبرعت به دار الشباب رادس

 

* دهن كافة جدران المدرسة من الداخل والخارج باللون الأبيض.

 

للاطلاع على المزيد من الأخبار  الثقافية زر موقع ثقافتنا

التعليقات مغلقة.

fringilla Donec libero consectetur sem, tristique