After Header

إلى من أحن

113

إلى من أحن/طاهرالمنوبي/تونس

و الحب غرق في الصدر

و سلبته الأحزان

و نفته المحن

فلمن أحن

و كل فساتين الربيع أهملتها الحياة

و ضاعت الألوان في سكون و سبات

هذا قدر عطشت فيه الدقات

و عاد الطير محملا بالشجن

إلى من أحن

و دفاتر النور غزاها الظلام

ففقدت المعاني و حتى الكلام

صار جرحا بعد أن كان هيام

فلمن أحن

و كل شيء كسر

و لقاء العيون كسر

و نقاء العمق كسر

و صار الفؤاد جمرا و حجر

إلى من أحن

قد نسي الشعر في وطني

و سرقت حروف الأماني

و لم يبقى من ضمائرنا

إلا عبث من أغاني

فلمن أحن

 

 طاهر المنوبي

النسر الملكي

 

* لمتابعة المزيد من الابداعات الثقافية زر موقع” ثقافتنا”

 

التعليقات مغلقة.

elit. id id, Aliquam vel, ut id Aenean