كسرى من ولاية سليانة تحتفي بالدورة 29 لمهرجان التين

76

كسرى من ولاية سليانة تحتفي بالدورة 29 لمهرجان التين

تعيش مدينة كسرى التي تقع على بعد 17 كيلومترا شرقي مدينة مكثر بولاية سليانة في اقليم الشمال الغربي وعلى بعد 170 كلم شمال غرب العاصمة تونس ، ونجدها على ارتفاع يتجاوز الألف متر، وهي تعد بالتّالي أعلى منطقة مأهولة بالسّكّان، تعيش على وقع الاحتفال بالدورة 29 لمهرجان التين الذي اعتبره مدير المهرجان السيد ” الإميم عاشوري “مهرجانا مميزا خصوصا أنه سيشهد تنويعا

من حيث العروض مقارنة بالدورات السابقة ،وهو يعتبر مهرجانا للتلاقي لكل اقطار تونس،

و الهدف منه تنشيط المسلك السياحي للمنطقة” هذا على حد قوله.

وقد افتتح هذا المهرجان يوم 20 أوت 2019 بحضور والي سليانة “عبد الرزاق دخيل “

و العديد من الصحفيين من مختلف الوسائل الاعلامية ، افتتح بتنشيط لشوارع المدينة من خلال عرض ماجورات قصر هلال الى جانب عروض تنشيطية لتختم الفنانة آمنة فاخر اليوم الأول بعرض موسيقي متنوع بين أغنيتين طربيتين و الحظ الأوفر كان للأغاني التراثية التونسية ذلك بطلب من الجمهورالذي كان متواجدا بعدد كبير، و الذي تفاعل مع الفنانة بالرقص و التصفيق

و الغناء دون توقف.     

 

و في اليوم الثاني الموافق لــــ 21 أوت 2019 كان هناك عرض للفن الشعبي لفرقة “ربوع السرج سليانة” ، ثم تلته في تمام الساعة العاشرة ليلا مسرحية “عروسة البازار ”  ” لدليلة المفتاحي “.

و سيكون الفنان ” ريان يوسف ” حاضرا يوم 22 اوت 2019 لإحياء حفل موسيقي متنوع.

 و يوم 23 اوت سيكون للأطفال نصيب بعرض تنشيطي يليه عرض مسرحي من انتاج ” شركة كاريزما”.

أما يوم 24 من نفس الشهر سيكون للفنان ” الشاب بشير ” حضورا ضمن روزنامة برنامج مهرجان التين بكسرى ، و يوم 25 اوت   سنجد آرميستا.      

و سيكون يوم 26 اوت 2019 هو يوم الاختتام بعرض للفنان نور شيبا ، و يسدل الستار

على عرس جمع بين الثقافة الطبيعية لجبال شامخة و مياه جارية بين صخوره، و الثقافة التعايشية التي جمعت مختلف الأجناس و الأعمار لحضور هذا العرس السنوي الذي نأمل ان يكون مهرجانا دوليا لما فيه من ثراء ثقافي.

للاطلاع على المزيد من الأخبار الثقافية زر موقع ثقافتنا

التعليقات مغلقة.

quis ut risus at ut Praesent facilisis adipiscing dapibus Lorem ultricies vulputate,